هوكشتاين آتٍ «بشيء أقرب للحل».. وفرنجية عند برّي: فريق واحد

هوكشتاين آتٍ «بشيء أقرب للحل».. وفرنجية عند برّي: فريق واحد

المصدر: الجمهورية
29 تموز 2022

ينتظر ان يعود ملف ترسيم الحدود البحرية إلى صدارة الاهتمامات مع وصول الوسيط الاميركي عاموس هوكشتاين بعد غد الأحد إلى بيروت ناقلاً الجواب الاسرائيلي على آخر اقتراحات لبنان حول خطوطه وحقوقه الغازية والنفطية في المنطقة الاقتصادية الخالصة، وفي ضوء هذا الجواب سيتحدّد مسار ومصير هذا الملف الذي يبدو أن معالجته باتت محكومة بالمهلة التي تنتهي في أيلول والتي تحدث عنها الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله في حوار الأربعين المُتلفز قبل إيام. وفيما عبّرت بعض الاوساط المعنية وغير المعنية عن «تفاؤل» حذر، داعية الى انتظار ما سيحمله الوسيط الاميركي، عكفت الدوائر المختصة امس على التحضير لزيارته وبدأت اتصالات بين المراجع المسؤولة لتحديد الخيارات التي يمكن اتخاذها في ضوء ما سيحمله هذا الوسيط الذي لم يعرف ما إذا كان سيزور اسرائيل مجدداً قبل توجّهه إلى لبنان.

وقالت مصادر رفيعة المستوى مطلعة على حركة هوكشتاين لـ»الجمهورية»: «ان ما أبلغته السفيرة الاميركية دوروثي شيا الى الرؤساء الثلاثة هو العامل الاساس في عودة الوسيط الاميركي». وأضافت: «حتى اذا لم يتوصل لبنان خلال وساطة هوكشتاين الى الحل النهائي فلا شك في اننا اصبحنا اقرب الى تقريب وجهات». واعتبرت ان الوسيط الاميركي «آت بشيء زائد اقرب الى الحل، لكن يبقى ان الشيطان يكمن في التفاصيل». واكدت ان «لبنان سيستمع الى هوكشتاين قبل تقرير الخطوة التالية».
وبثّت قناة OTV نقلاً عن مصادر قصر بعبدا، قولها «اننا ننتظر سماع ما سيحمله الوسيط الأميركي في عملية الترسيم آموس هوكشتاين، عن موقف إسرائيل». وأوضحت أن «الإنطباع العام هو أن هناك رغبةً في تحريك ملف ترسيم الحدود البحرية والإنتهاء منه قبل أيلول».

الاستحقاق الرئاسي
في غضون ذلك كان ملف الاستحقاق الرئاسي اساس البحث في لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري مع رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية في عين التينة امس، وسط تشديد رئيس المجلس على ضرورة إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية ضمن المهلة الدستورية. علما ان بري كان قد ابلغ الى الجميع انه يعتزم دعوة مجلس النواب الى انتخاب الرئيس الجديد عندما تبدأ المهلة الدستورية لهذا الانتخاب مطلع ايلول المقبل.
وقال فرنجية بعد اللقاء: «نحن والرئيس نبيه بري فريق واحد».
وعن رأيه بترشيح قائد الجيش العماد جوزف عون لرئاسة الجمهورية، قال: «كل ما هو لمصلحة لبنان نحن معه».
وكان قد شارك في اللقاء الوزير السابق يوسف فنيانوس والمعاون السياسي لبري النائب علي حسن خليل. وافادت معلومات رسمية وزّعت بعد اللقاء الذي دام نحو ساعة انه «جرى عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية» ووفق المعلومات استمرَّ اللقاء حوالى الساعة.